فرج عامر : “الصناعة” تنتظر تدخل العناية الإلهية لحل مشكلاتها

Spread the love
Like

رئيس الصناعة النواب: أثق فى قدرة الله وأن الأزمة لن تستمر طويلا والمصانع ستعود للعمل

قال المهندس فرج عامر رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن الصناعة تواجه تحديات كبيرة فى الفترة الحالية بسبب أزمة كورونا، ودعمها يحتاج إلى حوافز كبيرة من قبل الدولة ولن تتمكن من تحقيقها بسبب زيادة الضغوط عليها من جميع الإتجهات وعلى رأسها قطاع الصحة.

وأضاف عامر لـ “البورصة” أن الصناعة تنتظر تدخل العناية الإلهية لإنقاذها فى ظل التحديات التي تواجهها فى السوق المحلي و التصديري، لأن العدو الذي تحاربة الدول غير تقليدى من حيث الحلول.

وتابع”الصناعة ليست إنتاج سلع فقط، بل تشغيل عمالة وتوفير فرص عمل بجانب الحفاظ على موارد الدولة، لذلك أنا أثق فى قضاء الله وأن هذه الأزمة لن تستمر كثيرًا وسترجع المصانع للعمل بكامل طاقتها الإنتاجية قريبًا”.

وأشاد عامر بالإجراءات الإقتصادية التى قامت بها الدولة مؤخرًا وهي تخفيض سعر الفائدة، و خفض أسعار الكهرباء والغاز للمصانع لـ 4.5 دولار للمليون وحدة مقابل 5.5 دولار سابقًا.

وأعلنت الحكومة، قبل اسبوع عن حزمة إجراءات لتحفيز قطاع الصناعة والبورصة، والتعامل مع التداعيات الاقتصادية لفيروس «كورونا المستجد».

وتضمنت القرارات خفض سعر الغاز الطبيعى للصناعة إلى 4.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية، كما تقرر خفض أسعار الكهرباء للصناعة للجهد الفائق والعالى والمتوسط بقيمة 10 قروش، وتثبيت أسعار الكهرباء لباقى الاستخدامات الصناعية لمدة تتراوح بين 3 و5 سنوات.

وشملت أيضاً، توفير مليار جنيه للمصدرين خلال شهرى مارس وأبريل 2020؛ لسداد جزء من مستحقاتهم، وفقاً للآليات المتفق عليها بمبادرة الاستثمار والسداد النقدى المعلن عنها للمصدرين، مع سداد دفعة إضافية بقيمة 10% نقداً فى يونيو، وبما يُسهم فى استمرار التأكيدات حول جدية الحكومة لحل وسداد متأخرات المصدرين ومساندتهم.

وقررت الحكومة تأجيل سداد الضريبة العقارية على المصانع والمنشآت السياحية 3 أشهر، والسماح بتقسيطها للقطاعين عن الفترات السابقة لمدة 6 أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

نشرة اخبار الصناعه من سبتية دوت كوم

Holler Box